//عَصفُ فُراقٍ\\
==================
وَتهاوَتْ الآمَالُ ولا أملاً بِتلاقي
فَتَوَقَفَْت بِمكانِها مَرساةُ اشواقي
وتَلاشَت الَألوانُ في وَداعِه
فَانهارَتْ الدُنيا قُبَيلَ فِراقِي
أَمشِي ويَنسَكُبُ الدَمعُ خِلسةً
وقَد غَار النَبضُ في غَورِ خَافِقي
فَباتَ قَلبي كَئيباً بِئسَ مَـا عَشِقَ
يَشتَكي جَورَ الزَمانِ والَارقِ
قَد اوقَد الفَقْدُ الطَويلُ جَمرَ آهَاتي
وصَهيلُ عَبيركَ يُطاردُ اَوهامَ اَوراقِي
أَأَلُومُ نَفسِي .. وهَل يُلامُ خَافِقِي؟
والعِشقُ اَضحَى فِي دُجَى الغَرقِ
وتُعذِبُني بِأفكارٍ سَجَعتُ لَها
وتَكوِيني بِدَمعٍ طَاهرٍ غَدقِ
واَنفَاسُ الَاماني قَطَعتْ جُسُورَنا
أَلماً........ وبَعضُها يَشكو ألمَ الفِراقِ
فَيا وَيحَ ضَعفيِ ان زَادَ عَطفِي
وسُحقاً لِحُبٍ بِقلبي يَغفُو في رَهقِ
فإذا المَغَاربُ قَطَبتْ جُرحَ غُروبِها
فَجُرحِي جَحِمَياً اَحمراً في عُروقِي
فَيا مَن ادهَشْتَ ضَفائِري غَزلًا
اِحمِل حَقائِب اوْزَارِكَ فِي حُرقِ
ولا تَرمِي حُدودَ الشَمسِ بظلالٍ
أن الشَمسَ لاتَنظر الى الوَدقِ
ودَع سَواعِدَ زَيفِكَ كَسَفِينَةٍ هَاوِيةٍ
وكُفَّ رِياحُكَ الهَوجَاءَ تَجتَرُ فِي قَلقٍ
وان تَفَقَّأَتْ عَينَاكَ في عَتمةِ السَرابِ
دُموعاً.. وفَقداً.. وَنَاراً.. وعُذراً أَحمِق
لا تَنتَظر ان تِجْتاحَني عَواصفَ حُبِك
ولا تَنتَظِر أن اَثمل بِكأس دَمعَ الفُراقِ
وإِن تَعبَث بِباقِي العُمرِ كَ شَكٍ لاهِبٍ
فَاِرحَل كَما جِئتَ بِلا..إستِئذَانِ بلا..أَلَقٍ
اِرحَل بِلَحدِك.. وتَناسَانِي... وانْسَانِي
فَأِنِي أَنا والله......... هَوَى الغَسَقِ
وبِكِبرِيَائِي أَرى نَفسِي سِوى بَدرٍ
وأَنتَ الذَّرُ وإن ظَهرَ بِك العَبَقُ
فَلتَقذِفُكَ اَمواجُ الخَيبةِ بِزَْحْمَةِ الأَصوَاتِ
ويَغرقُ فِكركَ بِصَمتٍ طَويلٍ صَاخِبِ العُمقِ...
============================