مجلة نجوم الأدب و الشعر

مجلة نجوم الأدب و الشعر

أدبي ثقافي فني إخباري
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخولالمجموعات

شاطر | 
 

 الطريق بقلم محمد الزهراوى

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد المساهمات : 31
تاريخ التسجيل : 12/09/2015

مُساهمةموضوع: الطريق بقلم محمد الزهراوى   الأحد مارس 27, 2016 3:47 pm



الطّّريق
هلْ هِيَ ما
أرى كما..
أرى وُجودي؟
وحيدَةً تمُرّ..
هذه الحوْراء
نبيذُ أبْيَض.
عرْيُها..
يُؤَرِّق العُشّاقَ
لا أدْري إن
كانتْ تعْلَم..
كمْ هِمْت بِها.
إن كانتْ..
تُبالي بِصلاتي
أوْ تسْتَسيغُ..
عنْها أسْئِلَتي ؟
وكمْ اقْتَرَفْتُ
مِن دنَسٍ أوْ..
تسَبّبْت في مآسٍ
كمْ أخْطَأْتُ ولمْ
تأْبَه بِخَطايايَ.
ما أهْوَلَ..
أنْ تنْأى!..
عنّي نابِذتي.
فأنا الحِكايَةُ أو
قُلْ نهْر بُكاءٍ ؟
عنِ الطّريقِ..
أكْتُب تجْرِبَتي.
دونَ موْعِدٍ وبلا
عدَدٍ وكَيْف..
صلّيْت وصُمْت.
ذقْت حتّى الكُفْرَ..
كيْ أرى العِفّةَ.
ورْدَة بيْضاءُ
ثغْرُها وترْوي
القُلوبَ صَفاءً ؟
سوْف أهْربُ في
المَوْتِ أُغادِرُ..
هذا الأرَق إلَيْها
كَمَكانٍ ألْجَأُ إِلَيْهِ
وإنْ في جَحيمٍ.
هُتاك لا أخاف
!نارَها هِيَ..
فما ألَذّ أن
تزْدَرِدَ عِظامِيَ
معَ العُشّاقِ.
ها أنا شِبْت..
فقَد أعْياني
الخطْوُ ملّني
الوُجودُ وما
هْتَدى بي..
إلَيْها الطّريقُ
مذ بدأْت..
أتعلّم السّيرَ .
ولا يعْلمُ بِهذا
أحَد.. بلْ يعْلم
اللّه فحسْبُ..
بأنّ هذا المدْلِج
الخَفِيّ هوَ أنا..
أرْسِف في اللّيْلِ
وبِلا زادٍ كنَهْر
أجْهدَه المسيرُ ..
وجَفاهُ المطَر .
م . الزهراوي
أ . ن
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://khaled1969.forumegypt.net
 
الطريق بقلم محمد الزهراوى
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مجلة نجوم الأدب و الشعر :: رئيس مجلس الإدارة خالد بدوي :: المنتدى الأول-
انتقل الى: